NEWS

شراكة موسعة بين الجامعة الأمريكية ومؤسسة كردستان النباتية


        
المرحلة التالية من التعاون تركز على البحوث البيئية والحفاظ على البيئة
 
أعلنت الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية ومؤسسة كردستان النباتية (KBF) اليوم عن ابرام شراكة موسعة بينهما بغية التركيز على البحوث البيئية وكذلك الحفاظ على البيئة ، حيث يعمل الطرفان  معا بشكل تعاوني منذ عام 2015.
في إطار هذا التعاون الموسع ، ستقوم الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية بدعم مؤسسة كردستان النباتية ، من خلال متدربين طلابيين ومرافق وغيرها من الموارد ، بما في ذلك تخصيص مساحة من حرمها الجامعي ، وذلك كله لمساعدة المؤسسة النباتية (KBF)  على تحقيق مهمتها في العلوم والبحوث النباتية. بدورها ، ستعمل مؤسسة كردستان النباتية على مساعدة الجامعة الأمريكية في تطوير مبادرات أكاديمية وبرامج جديدة في البحوث البيئية والنباتية.
يذكر ان الأنشطة التعاونية السابقة بين الطرفين قد شملت التنسيق حول الحدائق الواقعة في حرم الجامعة الذي تبلغ مساحته 145 هكتارا ؛ وتأمين منحة قدرها 15000 دولار من فورد ميدل ايست و نورث إفريقيا ؛ ونشر دليل مراقبة الطيور "طيور قَرَداغ" الصادر عن  مطبعة الجامعة .
حول هذه المرحلة من التعاون المشترك بين الطرفين ، قال الدكتور بروس والكر فيرغسون – رئيس الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية : "هذه المرحلة الجديدة من التعاون المشترك بيننا ، تؤكد اهتمام الجامعة القوي بالعلوم البيئية والحياة" ، كما قال : "نحن نرحب بهذه الفرصة لتوسيع نطاق أنشطتنا مع المؤسسة التي تعد مركز أبحاث النباتات الاستكشافية الرائد في العراق."
بدوره ، قال الدكتور سامان عبد الرحمن – رئيس مؤسسة كردستان النباتية : "نشكر الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية على هذه الفرصة وعلى الجهد الشاق الذي بذلته لجعل هذا الأمر حقيقة واقعة" ، واستطرد قائلا : "نأمل أن تؤدي مبادراتنا الجديدة في إطار هذه الشراكة إلى تطورات مهمة في الدراسات البيئية والحفاظ على البيئة في منطقتنا."

 

تعرّف على الجامعة الأمريكية في العراق – السليمانية | عبدالرحمن محمد جميل


 
عبدالرحمن محمد جميل ، هندسة الطاقة ، الأنبار ، العراق
عبدالرحمن طالب هندسة الطاقة بالجامعة الأمريكية في  العراق - السليمانية . وعضو نشط في فريق كرة السلة للرجال التابع لـلجامعة.  ومتطوع متفان في الحرم الجامعي . كما انه طالب متفوق داخل الصف وخارجه.
في عام 2018 ، ساعد أستاذ الجامعة الأمريكية في العراق – السليمانية  مارتن هورش في ربط عبد الرحمن بفرصة بحثية في جامعة بادربورن في ألمانيا. من أيار إلى آب من ذلك الصيف ، إنضم عبد الرحمن إلى فريق molecular & simulation في قسم thermodynamic & energy في بادربورن . حول الموضوع قال عبدالرحمن : "كان من المدهش للغاية العمل على مثل هذا المشروع النادر. مثل هذا البحث محدود للغاية حول العالم".
سوف ينضم عبدالرحمن إلى نفس الفريق في آب ، وهذه المرة في جامعة برلين التقنية (BTU) ، لمواصلة البحث في مشروع ‘Assessment of solar distillation units for water desalination’.  ويحتل برنامج الهندسة لجامعة برلين التقنية (BTU) المرتبة 38 في العالم .
أردف عبدالرحمن قائلا : "لقد كانت الدراسة في الجامعة الأمريكية بالسليمانية امتيازا ، حيث أعطتني المعرفة التي أحتاجها لمواصلة دراستي في الخارج. كما أنني ممتن لدعم أساتذتي في قسم الهندسة حيث تلمسوا إمكاناتي وساعدوا في ربطي بفرصة عظيمة. "
يخطط عبدالرحمن للحصول على درجة الماجستير في الديناميكا الحرارية وهندسة الطاقة في جامعة برلين التقنية ، بعد تخرجه من الجامعة الأمريكية في العراق - السليمانية هذا العام.
أضاف عبدالرحمن : "لم يكن بإمكاني تحقيق ذلك كله دون الدعم السخي من منظمة باسل مهدي الرحيم الخيرية التي دعمت تعليمي في الجامعة منذ اليوم الأول".
يذكر ان مؤسسة باسل مهدي الرحيم الخيرية للمنح الدراسية قدمت منح دراسية عديدة لطلاب الجامعة الأمريكية في العراق – السليمانية  من 2015 إلى 2018.

 

Instagram Feed