حوار مع تهاني صالح حول كيفية البدء بمهمة إحياء مكتبة جامعة الموصل

Thursday, June 28, 2018 - 09:45

قدمت المتطوعة والناشطة "تهاني صالح" يوم الأربعاء 6 حزيران 2018 ، عرضا خاصا في احدى الفعاليات التي شاركت فيها "منظمة كشكول" التابعة للجامعة الأميركية في العراق - السليمانية ، حيث تحدثت من خلاله عن الحملة التي نظمتها مجموعة من الطلاب في الجامعة الأميركية بالسليمانية من اجل إحياء مكتبة جامعة الموصل ورفع الوعي العام بالحاجة لحماية وإعادة بناء المؤسسة .

وانضم المدّون "عمر محمد" إلى النقاش عبر سكايب ، إذ تطرق بدوره لجهود إحياء وإعادة بناء الحياة الثقافية في الموصل.

 

في العرض الذي قدمته تحدثت "تهاني صالح" عن كيفية مشاركتها في اداء المهمة بالتعاون مع المتطوعين الآخرين في الموصل ، بمجرد استعادة قوات الأمن العراقية السيطرة على شرق الموصل من مسلحي الدولة الإسلامية ، مشيرة الى ان المتطوعين تبرعوا أولا بكتب من مكتباتهم الخاصة قبل توسيع حملتهم من اجل إحياء مكتبة جامعة الموصل ، حيث شقّت المجموعة طريقها إلى مجمع الجامعة للتحقيق في حالة المكتبة ، على الرغم من أن المخاوف الأمنية كانت ولا تزال تشكل تهديدًا خطيرًا للمدنيين في الموصل .

وقالت صالح: "كانت مظلمة وباردة ومليئة بالمتفجرات" ، موضحة بالتفصيل كيف وجد المتطوعون أكواما كبيرة من الركام وأدلة على الدمار في جميع أنحاء مبنى المكتبة وبقايا الكتب المحروقة ، من الوقت الذي سيطر فيه داعش على المجمع الجامعي . كما انها تحدثت عن كيفية قيام المقاتلين بإحراق الكتب والأوراق في المكتبة لخلق غطاء من الدخان لتفادي الضربات الجوية . فعندما استكشفت صالح وزملائها المتطوعون المزيد من الطوابق في مبنى الجامعة ، جاءوا على الفور بالكتب التي بقيت ، حيث بدأت المجموعة بإنقاذ النصوص ونقلها إلى مناطق أخرى من حرم الجامعة لحفظها بأمان.

وللاحتفال بنجاحها في أداء مهمتها عقدت المجموعة مهرجانا في الحرم الجامعي بالموصل ، وكان الحدث بمثابة المرة الأولى التي يتم فيها عزف الموسيقى الحية في مجمع الجامعة منذ استيلاء داعش على الموصل.