الأوضاع الراهنة في العراق وإقليم كردستان حسب ما يتراءى للسيد كين غروس

Wednesday, December 6, 2017 - 16:30

الأوضاع الراهنة في العراق وإقليم كردستان حسب ما يتراءى للسيد كين غروس

28 تشرين الثاني 2017 (السليمانية - إقليم كردستان العراق): استضافت الجامعة الامريكية في السليمانية القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية في أربيل السيد كين غروس ، في ندوة نظمها معهد الدراسات الإقليمية والدولية التابع للجامعة ، تحت عنوان "رسم مسار التقدم لإقليم كردستان والعراق" ، وهي كانت مخصصة لمناقشة العلاقات الأمريكية - العراقية بعد استفتاء إقليم كردستان ، حيث شارك فيها أساتذة الجامعة الامريكية بالسليمانية السادة : د. آلان نوري ، د. عقيل عباس ، مع د. بارين كايا أوغلو ، وقد أدارت الندوة السيدة كريستين فان دن تورن – مديرة المعهد.

خلال المناقشة ، لخص السيد كين غروس السياسات الأمريكية تجاه العراق وإقليم كردستان ، مشددا على التزام الولايات المتحدة بعراق موحد وحكومة اقليم كردستان قوية . و في إشارة منه إلى  الموقف الأمريكي إزاء استفتاء 25 سبتمبر ، أكد على أن الموضوع قد تم تناوله في مناقشات مع المسؤولين الكرد على مدى السنوات القليلة الماضية ، قائلا : انه عندما إقترب الاستفتاء من ان يصبح إجراؤه احتمالا وشيكا ، عارضته الولايات المتحدة ، حيث اقترحت بدائل كان من شأنها أن تساهم في تسهيل المفاوضات بين بغداد والاقليم بشأن القضايا العالقة بينهما ، غير أن هذه البدائل لم تقبل.

وذكر السيد غروس أن السؤال الرئيسي الذي أثاره الاستفتاء عند معظم أصحاب المصالح الدوليين لم يكن حول ما إذا كان الاستفتاء ديمقراطيا ، إنما كان حول ما إذا كان قانونيا بموجب دستور دولة ذات سيادة ، فإذا كان الهدف من الاستفتاء هو مجرد استطلاع رأي الكرد حول الاستقلال ، لاختلفتْ ردود فعل المجتمع الدولي و دول الإقليم تجاهه ، إلّا ان الهدف منه كان ترسيخ أساس لاستقلال إقليم كردستان وبعض المناطق المتنازع عليها ، مما شكل مخاطر دستورية وسياسية كبيرة.

هذا وقد أعرب د.آلان نوري الذي سبق أن علق في مناسبات كثيرة على سياسات إقليم كردستان العراق ، عن مخاوفه من أن القيادة الكردية قد تتماطل في اتخاذ المسار الصحيح ، واصفا إياها بأنها غير راغبة في التوصل إلى اتفاق مع بغداد والإلتزام بعراق ديمقراطي ، وبالتالي لم تتمكن  حتى الآن من بناء مؤسسات ديمقراطية تعود بالمصلحة للوطن. 

من جانبه ، أوضح الدكتور عقيل عباس أن ظهور داعش والضحايا التي قدمها الشيعة ، خلق إحساسا كبيرا بالمسؤولية والبراغماتية بين السكان العراقيين الشيعة ، إلّا ان الضحايا التي قدمها الكرد لم تؤد الى نفس النتيجة. وسيشكل الواقعان عقبات أمام تحقيق نتائج بناءة في المستقبل.

ومن جانبه، قدم د. كايا أوغلو شرحا للسياسة التركية تجاه إقليم كردستان والعراق ، قائلا أن السياسة التركية بشكل عام لا يمكن التنبؤ بها ، حيث أشار الى ان تركيا قد إدعت من 2014 إلى أوائل 2016 أنها لن تكون جزءا من المحادثات حول ما إذا كان يجب على حكومة إقليم كردستان إجراء استفتاء الاستقلال ، بالرغم من ذلك ، وبعد الإعلان عن الاستفتاء فقد دعت الى وحدة العراق ، بل شجعت الحكومة الاتحادية على إستعادة السيطرة على الأراضي المتنازع عليها ودعمتها في ذلك.

وبعد أن أجابت اللجنة على أسئلة الحضور ، لخصت السيدة كريستين فان دن تورن ما دار في الندوة قائلة :  أن "سقوط الموصل" و "سقوط كركوك" يعني أن الأمور لا يمكن أن تعود إلى ما كانت عليه سابقا . وفيما يتعلق بالعلاقة بين حكومتي إقليم كردستان والاتحادية ، اشارت الى ان الولايات المتحدة تدعم الحوار بينهما ، ورغم ذلك فإنه ليس من الواضح ما إذا كانت أربيل وبغداد يمكن أن توافقا على الشروط الممهدة له . كما أشارت إلى أن الولايات المتحدة تدعم حكومة إقليم كردستان قوية داخل عراق فيدرالي موحد ، لكن ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان الإقليم مستعدا لقبول مثل هذا المستقبل.

 

لمعرفة احدث الاخبار والتفاصيل عن الجامعة ، يرجى متابعتنا على الفيسبوك أو التويتر

أو زيارة موقع الجامعة الإلكتروني: www.auis.edu.krd

لمساعدة الجامعة وطلابها "إن كنتَ ترغب في ذلك" يرجى زيارة موقع "مؤسسة الجامعة الأمريكية في العراق"

أو الإتصال بمكتب الرئيس: president@auis.edu.krd

وللشؤون الإعلامية ، يرجى الاتصال ب "بزار بوسكاني – مستشار الإعلام والعلاقات العامة" ، على العنوان التالي: bzhar.ali@auis.edu.krd

أو على الرقم: 964 (0) 770-152-1893