مركز دراسات التنمية والتنوع الاجتماعي

يضم مركز دراسات التنمية والتنوع الاجتماعي في الجامعة الأمريكية في العراق - السليمانية مستويين من التفاعل هما البحث العلمي والتنمية المجتمعية حيث يسعى المركز إلى أن يصبح منبرا للمعرفة والمناقشات النظرية وبالتالي منبرا لنشر هذه المناقشات النظرية داخل المجتمع من خلال آليات التوعية المختلفة وفي الواقع فإن الهدف النهائي من مبادرات التوعية هو توفير أساس للتغيير والتنمية من خلال توفير التدريب وتبادل المعلومات ودعم استقلال المرأة الاقتصادي والقيادة والإدارة ومن أجل تحقيق هذه الأهداف يسعى المركز إلى إقامة روابط قوية وحوارات جادة مع المؤسسات الداخلية والخارجية مثل الهيئات الحكومية والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية .

هذا وقد أدت سنوات طويلة من الديكتاتورية والاضطرابات السياسية في العراق (وفي الشرق الأوسط برمته) إلى طغيان العنف في المجتمع العراقي خصوصا تجاه النساء وتزايد الفجوة الاجتماعية بين الأغنياء والفقراء وتفشي الفساد والمحسوبية في الحكومات العراقية المتعاقبة , الأمر الذي أدى إلى مزيد من التفكك في النسيج الاجتماعي للمجتمع  وقد كان للنساء النصيب الأكبر من عواقب الاضطرابات القائمة حيث يواجهن يوميا شتى انواع التمييز والتهميش والعنف , لذلك كان من الضروري وضع برنامج اصيل ومتجذر لمنع ما يمارس من عنف ضد المرأة في العراق , فقد تم الاعلان عن تأسيس هذا المركز (مركز دراسات التنمية والتنوع الاجتماعي - CGDS) رسميا يوم 11 فبراير 2016 في مؤتمر "الايزيديين ما بعد داعش : الجنس ، الإبادة الجماعية والعودة" ، والذي نظمه مركز التنمية والتنوع الاجتماعي بالتعاون مع  معهد الدراسات الإقليمية والدولية  في الجامعة الأميركية في العراق - السليمانية.