الحياة في السليمانية

Photo by Ranj Sarraj

 

تاريخ المدينة:

في العام 1784 تم تأسيس مدينة السليمانية من قبل ابراهيم باشا وهو أحد أفراد أسرة امراء بابان المعروفة والعريقة، حيث تقول القصة: لقد خرج الباشا ذات يوم في رحلة صيد متوجها نحو منطقة شهرزور القديمة التي كانت تمتد مساحتها لتشمل مدينة السليمانية الحالية، فلما رأى الباشا المنطقة وقع في حبها فورا وقرر أن يبني عليها مدينة، فبناها وأطلق عليها اسم والده سليمان باشا بابان.
ما يميز السليمانية عن غيرها من المدن  هو أن هذه المدينة قد تأسست منذ البداية كمدينة وليست كقرية، فلَم تتحول  السليمانية من قرية إلى مدينة.
تقع مدينة السليمانية في الشمال الشرقي للعراق، تحدها من الشرق الحدود الإيرانية، ومن الجنوب محافظة ديالى العراقية، ومن الغرب محافظة كركوك الغنية بالنفط، ومن الشمال الحدود الإيرانية ومحافظة اربيل. 

ولد وترعرع في السليمانية أدباء وشعراء كرد معروفين مثل: نالي، مولوي، بيرَميرد، شيركو بيكس، … الخ،  ويحمل معظم شوارعها أسماء  هؤلاء الشعراء، وبما أنها مسقط رأس الكثير من المثقفين اللامعين في الوقت الراهن وحاضنة ثقافية نشطة فقد لُقبتْ ب (عاصمة الثقافة) من قبل حكومة إقليم كردستان والشعب الكردي.
وكان لجمال المدينة وطبيعتها الجغرافية دورا كبيرا في تكوين هويتها الثقافية والاجتماعية هذه، اذ انها محاطة بسلسلة من جبال خلابة تغطيها الثلوج في الشتاء والورود في الربيع، مما تسببَ في أن تشكل هذه المدينة وجهة سياحية مفضلة للسياح القادمين من داخل وخارج البلد ، خصوصا بسبب قربها من مصايف مثل أحمداوا ، زيوي ، دوكان ، هورامان … الخ .
وقد وصل عدد سكان المدينة إلى ٨٠٠،٠٠٠ ، نسمة، وعدد جامعاتها إلى سبع: جامعتين حكوميتين وخمس جامعات أهلية ، منها الجامعة الأمريكية في العراق - السليمانية.

Photo By Ranj Abdulah


Photo by Sarah Mathieu

Parki Gshti

View of the City taken from Azmer Mountain during sunset. Photo Taken by Korak Agha 

 

Another photo by Korak Agha, a view of the Sulaimani Sign on top Azmer Mountain  

View of Sulaimani mountains during winter. Photo taken by Korak Agha  

View of Sulaimani city during fall. Photo Taken by Korak Agha